Advertisements

Saudi cleric Sheikh Abdel Mohsen said for the Muslims of Europe: It is permissible for a Muslim to break his fast if he was in the country of his day long.

ENGLISH AND ARABIC

undefinedHalkaan ka akhri

العربية

Dashed Saudi cleric Sheikh Abdel Mohsen Obeikan a lot of anxiety going on, which may in some Muslims in EU countries that the long hours of fasting to more than two thirds of the day, he is pleased to Islam and the discourse.

He said in an interview for “Alarabiya” The Islamic religion is based on convenience, so it fell to the Muslims in those countries to break their fast days that run through them, that replace in periods of the day in which it fails

He stressed that the scholars stressed that it is too hard to fast, whether for the length of the day or to extreme heat, it is permissible to break his fast, then make the place these days, when the day is relatively high, and stipulated that “fasting is difficult for them too difficult.”

He added that “the religion of Islam is a religion of tolerance and ease (not laid upon you in religion any hardship) and (God wants for you ease and does not want hardship for you), and the Prophet (PBUH) said,” facilitated and Tbeefoa and Bashro not emigrate, “pointing to facilitate the religion on the people of Islam .

He stressed that it was for them day and night, whatever is obligatory to fast the day is long and the short night, noting that the judiciary should not they at the same place that break the fast in it, but could wipe out anywhere in the world.

Mention that with the approaching month of Ramadan this year, there is a problem in a number of cities in the world is in the length of the fasting period, as in some cities up to twenty hours.

In the Swedish city of Stockholm, which is authorized to Fajr azan time when the second and twenty-five minutes, a time of constipation, while authorized to prayer at the tenth, only five minutes.

In the city of Copenhagen, the Danish start time of constipation at the second six and forty minutes, and solve the breakfast time at the ninth and twenty minutes late, while in Berlin the German call to prayer to the ears of dawn, when the second and forty-eight minutes, and the sun begins in the sunset after the ninth evening a few minutes.

العبيكان لمسلمي أوروبا: يجوز للمسلم أن يفطر إذا كان في بلد نهاره طويل

بدد عالم الدين السعودي الشيخ عبدالمحسن العبيكان كثيراً من القلق الذي قد يعتري بعض المسلمين في الدول التي تطول ساعات الصيام فيها إلى أكثر من ثلثي اليوم، مشيراً إلى يسر الإسلام وسماحته.

وقال في حديث لـ”العربية” إن الدين الإسلامي مبني على اليسر، ولذلك فللمسلمين في تلك البلدان أن يفطروا الأيام التي تشق عليهم، على أن يقضوها في الفترات التي يقصر فيها النهار.

وشدد على أن أهل العلم أكدوا على أن من شق عليه الصوم سواء لطول مدة اليوم أو لشدة الحر، فيجوز له أن يفطر، ثم يقضي مكان تلك الأيام، حين يكون النهار نسبياً، واشترط “أن يشق عليهم الصوم مشقة شديدة”.

وأضاف أن “دين الإسلام دين السماحة واليسر(ما جعل عليكم في الدين من حرج) و(يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر)، والنبي عليه الصلاة والسلام قال “يسروا ولا تعسروا وبشرو ولا تنفروا”، مشيراً إلى تسهيل الدين على أهل الإسلام.

وأكد أنه من كان لهم ليل ونهار، فالواجب أن يصوم مهما طال النهار وقصر الليل، مبيناً أن القضاء لا يجب عليهم في نفس المكان الذي أفطروا فيه، بل يمكنهم القضاء في أي مكان في العالم.

يُذكر أنه مع اقتراب دخول شهر رمضان لهذا العام، تبرز مشكلة في عدد من مدن العالم تتمثل في طول فترة الصيام، إذ تصل في بعض المدن إلى عشرين ساعة.

ففي مدينة استكهولم السويدية التي يُؤذن لأذان الفجر فيها عند الساعة الثانية وخمس وعشرين دقيقة وهو وقت الإمساك، بينما يؤذن أذان المغرب عند الساعة العاشرة إلا خمس دقائق.

وفي مدينة كوبنهاجن الدنماركية يبدأ وقت الإمساك عند الساعة الثانية وست وأربعين دقيقة، ويحل وقت الإفطار عند التاسعة وعشرين دقيقة مساء، أما في برلين الألمانية فيؤذن لأذان الفجر عند الثانية وثمان وأربعين دقيقة، وتبدأ الشمس في الغروب بعد التاسعة مساء ببضع دقائق.

Advertisements
%d bloggers like this: